الإيمان بالكتب السماوية

الكتب السماوية هي الكتب التي أنزلها الله تعالى على رسله وأنبيائه، لدعوة الناس إلى عبادة الله تعالى وتوحيده، ولهدايتهم إلى الطريق الصحيح، وإخراجهم من ظلمات الكفر والجهل، إلى نور الإيمان والعلم، وذلك لتحقيق الخير والسعادة لهم في الدنيا والآخرة، والإيمان بالكتب السماوية ركن من أركان الإيمان الستة التي يجب على العبد حتى يكتمل إيمانه ويصحّ أن يؤمن بها جميعها، ما ذكر منها في القرآن الكريم، وما لم يذكر، فإن أنكر شيئاً منها فقد كفر.[١]


على ماذا تتفق الكتب السماوية؟

اتفقت جميع الكتب السماوية على عدة أمور، يجب على المسلم الإيمان بها، وبيان هذه الأمور كما يأتي:[٢]

  • جميع الكتب السماوية مصدرها واحد، فهي من عند الله تعالى.
  • جميع الكتب السماوية غايتها واحدة، فهي جاءت لدعوة الناس إلى توحيد الله تعالى، وعبادته، وعدم الإشراك به، والدعوة إلى دين الإسلام، فهو دين جميع الأنبياء والرسل.
  • جميع الكتب السماوية مشتملة على قضايا العقيدة الإسلامية، ومباحثها، من الأمور الغيبية، كالبعث، والنشور، والحساب، وغيرها، والإيمان بالرسل، وغير ذلك من أمور العقيدة.
  • جميع الكتب السماوية جاءت مؤكدة للقواعد العامة، ومقرّرة لها، مثل قاعدة الثواب والعقاب، فالإنسان يثاب بسعيه وعمله، ومؤاخذ ومحاسب على أفعاله فقط، فلا يتحمّل ذنوب غيره، ولا يأخذ أجر غيره، وكقاعدة أن النجاح الحقيقي في الحياة الدنيا والآخرة لا يتحقق إلا بعبادة الله وحده وعدم الشرك به، وأن عباد الله الصالحين هم الذين يستحقّون خلافة الأرض، وغير ذلك من القواعد.
  • جميع الكتب السماوية جاءت لإقامة العدل بين الناس، والفصل بينهم بالحق، ومنع الظلم بينهم، وعدم أكل حقوق الضعفاء، فالناس جميعهم سواء أمام الله تعالى، لا فرق بينهم.
  • جميع الكتب السماوية جاءت لمحاربة الفساد في الأرض، سواء كان الفساد أخلاقياً، أو عقدياً، أومجتمعياً، أو غير ذلك.
  • جميع الكتب السماوية جاءت تدعو إلى مكارم الأخلاق والتحلي بها، مثل الصبر، والوفاء، وبر الوالدين، وصلة الأرحام، وغير ذلك من الأخلاق الحسنة.
  • جميع الكتب السماوية تتفق في كثير من العبادات، فبعض العبادات التي نقوم بها كانت معروفة عند الأنبياء والرسل، كالصلاة، والزكاة، والصيام، والحج، فقد قال الله تعالى لموسى عليه السلام: (فَاعبُدني وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكري).[٣]


ثمرات الإيمان بالكتب السماوية

يتحقق بالإيمان بالكتب السماوية ثمرات عديدة، وبيان بعضها كما يأتي:[٤][٥][٦]

  • بيان حكمة الله تعالى، فقد شرع لكل قوم ما يناسب أحوالهم، وزمانهم، وطبائعهم.
  • إدراك عناية الله بخلقه، فقد أنزل على كل قوم منهم كتاباً، لصلاحهم وهدايتهم.
  • إثبات صفة الكلام لله تعالى، فالكتب السماوية هي كلام الله تعالى ووحيه.
  • التخلص من الأفكار المنحرفة، والاعتقادات الباطلة.
  • حمد الله تعالى وشكره على نعمة الكتب السماوية، فقد أنزل الله تعالى الكتب السماوية لهداية البشرية إلى الطريق الصحيح.
  • تعظيم الأنبياء، فقد فضلهم الله تعالى على سائر البشر.


المراجع

  1. مجموعة من المؤلفين، الموسوعة العقدية الدرر السنية، صفحة 332. بتصرّف.
  2. مجموعة من المؤلفين، الموسوعة العقدية الدرر السنية، صفحة 394-395. بتصرّف.
  3. سورة طه، آية:14
  4. عبد العزيز بن محمد آل عبد اللطيف، التوحيد للناشئة والمبدئين، صفحة 65. بتصرّف.
  5. "ثمرات الإيمان بالكتب السماوية"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 6/6/2021. بتصرّف.
  6. "الإيمان بالكتب وآثاره الإيمانية"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 6/6/2021. بتصرّف.